أخبار

عملية اعادة التموضع نتج عنها سحب عناصر من جنسيات عراقية نحو دير الزور

اجرت القوات الايرانية بريف محافظتي حلب وادلب خلال الايام الماضية وبالتوازي مع الوصول لوقف اطلاق نار بين روسيا وتركيا حول محافظة ادلب سلسلة من عمليات اعادة التموضع

حيث شوهد وصول تعزيزات ضخمة لمحاور سراقب وكفرنبل بريف ادلب فضلاً عن تعزيز لمواقع انتشار القوات الايرانية بمحاور ريف حلب الغربية والشمالي الغربي

وشملت عمليات اعادة التموضع توزيع عناصر منتسبين لصفوف القوات الايرانية من جنسيات سوريا تحديداً من المنحدرين من بلدات كفريا والفوعة ونبل والزهراء بالمقابل جرى سحب عناصر عراقيين ينتمون لتشكيلات ايرانية بينها حركة النجباء العراقية بأتجاه محافظة دير الزور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق