أخبار

قوات النظام بدعم روسي وايراني تفشل مجدداً بتأمين البادية السورية وانهاء تهديد تنظيم داعش للمناطق الحيوية بالبادية

اعلنت القوات الروسية بتاريخ 18 من شهر آب من العام الحالي اطلاق عملية عسكرية حملت اسم ” الصحراء البيضاء ” استهدفت وجود تنظيم داعش بمنطقة البادية السورية وتأتي تلك الحملة على خلفية مقتل ضباط روس برتب رفيعة احدهم برتبة لواء الى جانب مجموعة من قيادات الدفاع الوطني بينهم محمد تيسير الظاهر قائد الدفاع الوطني قطاع دير الزور – الميادين

وتوازى اطلاق الحملة مع استقدام تعزيزات عسكرية ضخمة لقوات النظام والقوات الروسية تشمل الفيلق الخامس اقتحام والفرقة 25 مهام خاصة واعقب تلك الحنلة اطلاق سلسلة من عمليات التمشيط بأسناد ناري من سلاح الجو الروسي وبمساندة من ميليشيات برية تدعمها روسية بالعدة والعتاد

فيما فشلت تلك الحملات بردع تنظيم داعش او انهاء تهديده بالبادية السورية بالرغم من عمليات التمشيط الواسعة التي اجرتها الوحدات البرية المرتبطة بقوات النظام واستهداف الطيران الروسي لعشرات المواقع التي يرجح ضمها لتنظيم داعش ضمن البادية السورية

وتمكنت القوات الروسية من تأمين الطريق الواصل بين دير الزور و تدمر والذي يعد احد ابرز طرق الامداد الرئيسية بالمنطقة الشرقية فيما لا يزال تنظيم داعش يمتلك اريحية ضمن البادية بأستهداف مواقع قوات النظام واختراق عمق مناطق سيطرتهم ولا يزال يشن هجمات وعمليات امنية بشكل مستمر ضمن مواقع متفرقة من البادية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق